حكماء المسلمين في ضيافة الرئيس المصري السيسي : دعمنا للأزهر الشريف .. أمرأساسي وحيوي - المرجع الدّيني السيد علي الأمين

728x90 AdSpace

عناوين

حكماء المسلمين في ضيافة الرئيس المصري السيسي : دعمنا للأزهر الشريف .. أمرأساسي وحيوي

 

استقبل الرئيس عبدالفتاح السيسي، السبت الماضى، أعضاء مجلس حكماء المسلمين، برئاسة الامام الأكبر الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر، وبحضور أعضاء المجلس، من بينهم المشير عبدالرحمن سوار الذهب، رئيس جمهورية السودان الأسبق، ورئيس مجلس أمناء منظمة الدعوة الإسلامية، والدكتور محمود حمدي زقزوق، وزير الأوقاف الأسبق، ورئيس مركز الحوار بالأزهر الشريف، والمرجع الشيعي اللبناني السيد على الأمين، فضلاً عن كوكبة من علماء الأمة الإسلامية من إندونيسيا، ونيجيريا، ودولة الإمارات، وتونس، والولايات المتحدة
.
أهمية مضاعفة
صرح السفير علاء يوسف، المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية، بأن السيسي رحب بالعلماء الأجلاء، منوهاً إلى دورهم الذي يكتسب أهمية مضاعفة في المرحلة الراهنة لنشر الصورة الحقيقية للدين الإسلامي بسماحته ووسطيته واعتداله، ومواجهة الهجمة الشرسة التي يتعرض لها، وهو الأمر الذي يضع مسؤولية على عاتق علماء الدين باعتبارهم المسؤولين بشكل مباشر عن التعريف بصحيح الدين ونشر الوعي والتنوير بين جموع المسلمين ومواجهة الفكر المتطرف والمغلوط.
وأشاد السيسي بدور الأزهر الشريف الفاعل في التعريف بالقيم الإسلامية السمحة، باعتباره منبراً للاعتدال والوسطية في العالم الإسلامي.
وأضاف المتحدث الرسمي: أن الرئيس السيسي أكد أن دعم مصر للأزهر الشريف يُعد أمراً أساسياً وحيوياً، مشدداً على أهمية تعظيم دوره في عدم اختزال الدين في مفاهيم ضيقة، من بينها اختزال مفهوم الجهاد، الذي يشمل جهاد النفس والجهاد في العمل إلى غير ذلك من المعاني الحقيقية لهذا المفهوم.
كما أشار السيسي إلى أن الواقع الحالي يفرض على المسلمين جميعاً تعظيم مساحات التفاهم والتلاقي فيما بينهم في مواجهة كافة محاولات إلصاق الإرهاب والتطرف بالدين ذاته دون الالتفات إلى أن الممارسات الفكرية الخاطئة لبعض الأفراد والجماعات هي السبب الحقيقي وراء التطرف والإرهاب. مشددا على أن الإسلام يحترم حرية العقيدة والعبادة لجميع البشر، مؤكداً أهمية الموعظة الحسنة لإحداث التفاهم المنشود لصالح البناء وعمارة الأرض، وتحقيق التعارف والتعاون بين مختلف الشعوب والثقافات في مناخ إيجابي تسوده قيم التسامح والرحمة.
دور مشرّف
بدورهم أشاد الحضور بدور مصر المشرف في نشر تعاليم الدين الإسلامي وقيمه النبيلة، الذي امتد على مدار التاريخ بحضارتها العريقة وأزهرها الشريف، واستمر في الوقت الراهن من خلال تصديها الواعي والحثيث للممارسات الخاطئة والأفكار المغلوطة، مؤكدين أهمية مواصلة مصر لدورها الرائد على الصعيدين العربي والإسلامي لخدمة قضايا الأمة والدفاع عن مصالحها بالتعاون مع أشقائها من الدول العربية والإسلامية.
كما استعرض الحضور الجهود التي يقوم بها المجلس لمواجهة الإرهاب والفكر المتطرف، حيث بعث المجلس بقوافل السلام إلى العديد من دول العالم من أجل التعريف بسماحة الدين الإسلامي وإيضاح نبذه التام لأية أفكار تحض على العنف والكراهية. مؤكدين أهمية تصويب الخطاب الديني بما يحافظ على ثوابت العقيدة، ويضمن التصدي لأي فكر مغلوط يشوه الإسلام وينال من سماحته، منوهين إلى أن التجديد يُعد آلية ناجحة لتحقيق هذا الهدف باِعتماد وسائل الحوار البناءة وبمراعاةٍ للظروف المجتمعية.
 



حكماء المسلمين في ضيافة الرئيس المصري السيسي : دعمنا للأزهر الشريف .. أمرأساسي وحيوي Reviewed by on 8:59 ص Rating: 5   استقبل الرئيس عبدالفتاح السيسي، السبت الماضى، أعضاء مجلس حكماء المسلمين، برئاسة الامام الأكبر الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزه...