التشيع الحقيقي - المرجع الدّيني السيد علي الأمين

728x90 AdSpace

عناوين

التشيع الحقيقي

روى جابر بن يزيد الجعفي عن محمد بن علي الباقر (ع) حيث قال :



 يا جابر أيكتفي من إنتحل التشيع أن يقول بحبنا أهل البيت ! فوالله ما شيعتنا إلا :



من إتقى الله وأطاعه،



وما كانوا يعرفون إلا بالتواضع ،



والتخشع،



وكثرة ذكر الله



والصوم والصلاة



والتعهد للجيران من الفقراء وأهل المسكنة والغارمين والأيتام ،



وصدق الحديث،



وتلاوة القرآن ،



وكف الألسن عن الناس إلا من خير،



وكانوا أمناء عشائرهم في الأشياء .



فقال جابر : يا بن رسول الله، لست أعرف أحداً بهذه الصفة .



فقال (عليه السلام) : يا جابر لا تذهبن بك المذاهب، حسب الرجل أن يقول أحب علياً وأتولاه !



فلو قال أحب رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم ورسول الله خير من علي ، ثم لا يعمل بعمله ولا يتبع سنته ما نفعه حبه إياه شيئاً .



فاتقوا الله لما عند الله ، ليس بين الله وبين أحد قرابة ، أحب العباد إلى الله وأكرمهم عليه أتقاهم له وأعملهم بطاعته ، والله ما يتقرب إلى الله جل ثناؤه إلا بالطاعة ، ما معنا براءة من النار ، ولا على الله لأحد من حجة ، من كان لله مطيعاً فهو لنا ولي ، ومن كان لله عاصياً فهو لنا عدو ، ولا تنال ولايتنا إلا بالورع والعمل .

التشيع الحقيقي Reviewed by on 3:00 ص Rating: 5 روى جابر بن يزيد الجعفي عن محمد بن علي الباقر (ع) حيث قال :  يا جابر أيكتفي من إنتحل التشيع أن يقول بحبنا أهل البيت ! فوالله ما شيعتنا إلا :...