شهيد العراق - المرجع الدّيني السيد علي الأمين

728x90 AdSpace

عناوين

شهيد العراق


 


 


 


 


 


 


 


شهيد العراق


 


حيِّ العراق وحيّ الشعب والقببا / وافخر بصدرٍ أضاء الأنجم الشّهُبا


 


حاز الرياسة في شتّى العلوم غدا / بحراً عظيماً يفوق الدرَّ والذّهبَا


 


يروي العطاشى إلى علمٍ ومعرفةٍ / ما جفَّ شاطئه يوماً ولا نَضَبَا


 


أسّستَ مدرسة أوضحت منهجها / عنها نفيتَ جمود العقل والرّيَبَا


 


ملكتَ ناصية التحقيق مجتهداً / في كل حقل غرست العلم والأدَبَا


-----


قد صوَّروا العلم في صمتٍ وفي دعةٍ / وقد أبيتَ له إلّا الفدا نَسَبَا


 


فالعلم لو لم يكن للحقّ نحملهُ / لم يبعثِ الله رُسْلاً تحملُ الكتُبَا


 


يا حاملاً من رسول الله دعوتهُ / كنت الأمينَ لها، أدّيتَ ما وَجَبَا


 


يا واهب الروح قرباناً لأمّته / مثل الحسين وهبتَ الدّينَ ما وَهَبَا


 


لم ترضَ للدّين أن تُمحى شريعتهُ/ من حاكمٍ لعراق الطّهر قد غَصَبَا


 


قد شرّد الشعب في الأقطار قاطبةً/ في كلّ ناحية من أرضها ضَرَبَا


 


والسّجن ما زال بالأحرار ممتلئاً / وكم تقيٍّ على الأعواد قد صُلِبَا


 


رمْتَ الحياة عزيزاً كابن فاطمةٍ / إذ سار يهْدمُ عرشاً للهوى رَكِبَا


 


ما خفت طاغيةً أبدى مخالبهُ / ذئباً على زُمَرِ الأحرار قد وَثَبَا


 


يا وارث السّبط في أطوار ثورتهِ /أنت الإمام الذي من كأسه شَرِبَا


 


قُدْتَ السّفينة في أزمان محنتها / لم تخشَ موجاً لبحرٍ هاج واضطرَبَا


 


أعطى لك الشعب مطواعاً قيادتهُ / يا قائداً بسوى الرّحمن ما رَغِبَا


 


طلّقْتَ عاجلة الدنيا وزينتها / أغْرَتْ سواك فلم يرفض لها طَلَبَا


--------


 


عشرون عاماً ونار اليُتْمِ تلفحنا/ فالصدر كان لنا أمّاً وكان أَبَا


 


عشرون عاماً وأنهارالدماء رَوَتْ /أرض العراق وحقُّ الشعب قد سُلِبَا


 


ما زلتَ حيّاً تنادينا ونحن على / منهاجك الحقّ حتّى نبلغَ الأرَبَا


 


فالشعب قام على الطغيان يرهقهُ /في ثورة صبَّ فيها النار والغضَبَا


 


يكوي الطغاة بها ثأراً لسيّدِهِ / والظالمون له صاروا لها حَطَبَا


 


يواصل الدّرب في عزمٍ وفي ثِقَةٍ / يفدي العراق ببذل النّفس مُحْتَسِبَا


 


إنّا سنبقى وإن طال الزمان بنا/ نهوى العراق ونهوى أهلهُ النُّجَبَا


 


نبقى وإن بَعُدَتْ في الأرض شقّتُنا/ نجدِّدُ العهد صدقاً نمقتُ الكَذِبَا


 


إن العراق هو الباقي لنا وطناً / ولو ملَكْنا جنان الأرض والسُّحُبَا


 


وابشرْ أبا جعفرٍ فالفجر موعدنا/ والفتح آتٍ ونصرُ الله قد قَرُبَا


________________


 


قصيدة العلامة السيد علي الأمين ألقيت بمناسبة الذكرى العشرين لاستشهاد الإمام السيد محمد باقر الصدر في مدينة ميشيغن-أميركا-٢٠٠٠م.
شهيد العراق Reviewed by on 3:00 ص Rating: 5               شهيد العراق   حيِّ العراق وحيّ الشعب والقببا / وافخر بصدرٍ أضاء الأنجم الشّهُبا   حاز الرياسة في شتّى العلوم غد...