مقاصد الشريعة - المرجع الدّيني السيد علي الأمين

728x90 AdSpace

عناوين

مقاصد الشريعة

سؤال:
العلامة آية الله السيد علي الأمين السلام عليكم و رحمة الله وبركاته
هذه بعض أسئلة موجهة إلى سماحتكم آملين الإستفادة من بحر علمكم وجمال بيانكم....
طالب علم - مدينة قم - إيران
س- تناولت بعض الاقلام تعبير مقاصد الشريعة، ما المقصود منها؟. وماذا يراد من قول بعض الفقهاء أحياناً عند رد رواية بأنها مخالفة لروح الشريعة؟ . وبأن الحكم هذا يلزم منه نقض غرض الشارع؟.

العلاّمة السيد علي الأمين:
ج- تعرض بعض الفقهاء كالشاطبي وغيره إلى ذكر مقاصد الشريعة وتبعهم على ذلك جملة من أهل الفكر والقلم.
وأصل البحث فيها منطلق من الإعتقاد بأن وراء الأحكام الشرعية في العبادات والمعاملات مصالح تعود على العباد في دينهم ودنياهم وآخرتهم، ولا شك في وجود مقاصد وأغراض من الأحكام الشرعية الجزئية والكلية لامتناع العبث في ساحة التشريع كامتناعه في ساحة التكوين بالنسبة إلى الله سبحانه وتعالى.ولكن البحث عندهم في هذا الباب كان عن المقاصد الكلية التي ترجع إليها تلك التشريعات بمقاصدها الجزئية. وقد أنهاها الشاطبي وغيره إلى خمسة مقاصد كلية هي : حفظ الدين، وحفظ النفس، وحفظ النسل، وحفظ المال، وحفظ العقل.
وهذا التعداد ناشئ من تتبع أحكام الشريعة ومحاولة فهم الأسباب الداعية إليها، فوجدوا أنها ترجع بمجموعها إلى هذه المقاصد الخمسة.ونحن قد ذكرنا في بعض المقالات أن الحصر بهذه الخمسة لا دليل عليه سوى استقراء موارد اهتمام الشريعة، وهذا لا يمنع من إضافة أمور أخرى إليها كالحرية والعدالة وحقوق الإنسان من منظور إسلامي إذا ساعد عليها الدليل الإستقرائي بمعيار الإهتمام المتقدم . وقد اقترحنا أن تكون وحدة الأمة من مقاصد الشريعة الأساسية باعتبار شدّة اهتمام الشريعة بها كما يستفاد من نصوص عديدة ، وهذا مما يجعلنا نعيد النظر في كثير من الأحكام التكفيرية التي تقسم المسلمين شيعاً وأحزاباً .وقد غدا الفقه المقاصدي منهجاً عند كثيرين في المباحث الفقهية ، وهو يساعد على تجاوز منهج التّعبّد بحرفية النصوص للوصول إلى الجوهر والمضمون . ولعلّ هذا الذي ذكرناه هو ما يقصده بعضهم من التعبير عند طرح رواية صحيحة سنداً بحسب الظاهر بأنها مخالفة لروح الشريعة تارة ، وبأن العمل بها مستلزم لنقض غرض الشارع تارة اخرى ، فإن روح الشريعة وغرض الشارع هي عبارة عن المقاصد والغايات والأهداف التي يراد تحقيقها والوصول إليها وهو لا يكون بتشريعات مخالفة لها، فإن العاقل لا يعاكس أهدافه ولا يتخلّى عنها! فكيف بشريعة خالق العقل والعقلاء؟!.

مقاصد الشريعة Reviewed by on 12:27 م Rating: 5 سؤال: العلامة آية الله السيد علي الأمين السلام عليكم و رحمة الله وبركاته هذه بعض أسئلة موجهة إلى سماحتكم آملين الإستفادة من بحر علمكم ...